Language 

Our Lady of Medjugorje Messages containing '،'

Total found: 9
أولادي الأعزاء. أنا معكم منذ زمن طويلة ومنذها طوال هذه الفترة كنت اشير لكم الى وجود الله ومحبته اللامتناهية, وهذا ما أرغب في أن تعرفوه جميعكم. وأنتم, يا أولادي؟ تستمرون صمّاً وبكماً عندما تنظرون الى العالم من حولكم ولا تريدون أن تروا الى أين هو متجه من دون ابني. أنتم تتخلون عنه – وهو مصدر كلّ النعم. أنتم تستمعون اليّ عندما أتكلم معكم, ولكن قلوبكم مغلقة وأنتم لا تصغون اليّ. أنتم لا تصلّون للروح القدس لكي ينوّركم. أولادي, الكبرياء(الغرور) بدأ يسيطر. أنا أشير اليكم الى التواضع. أولادي تذكروا انه فقط النفس المتواضعة تشعّ بالنقاوة والجمال لأنها قد عرفت محبة الله. فقط النفس المتواضعة تصبح نعيم (جنّة), لأن ابني في داخلها. شكرا لكم. من جديد أرجو منكم أن تصلّوا من أجل الذين اختارهم ابني – هؤلاء هم رعاتكم.
أولادي الأحباء، من خلال محبة الله التي لا تقاس أنا آتي بينكم وأنا أدعوكم باستمرار الى حضن ابني. بقلب أمومي أنا أرجوكم، يا أولادي، لكنني أيضا أحذركم بشكل متكرر، ذلك القلق على الذين لم يعرفون ابني أن يكونوا في المكان الأول عندكم. لا تسمحوا حين ينظرون اليكم والى حياتكم، ألا تتملكهم الرغبة بالتعرف عليه. صلوا للروح القدس كي ينطبع ابني في داخلكم. صلوا لكي تستطيعوا أن تصبحوا رسلا للنور الالهي في هذا الزمن من الظلام واليأس. هذا هو وقت تجربتكم. مع المسبحة في اليد والمحبة في القلب انطلقوا معي. أنا أقودكم الى الفصح في ابني. صلوا للذين اختارهم ابني لكي يستطيعوا أن يعيشوا من خلاله وفيه الكاهن الأكبر. شكرا لكم.
أولادي الأحباء! أنا آتي بينكم لأنني أرغب بأن أكون أمكم – شفيعتكم. أرغب بأن أكون الرابط بينكم وبين الأب السماوي – وسيطتكم. أرغب بأن آخذكم بيدكم وأمشي معكم في المعركة ضد الروح النجس. أولادي، كرسوا أنفسكم لي كلياً. سآخذ حيواتكم(حياتكم) في يدي الأموميتان وسأعلمها السلام والمحبة، وعندها سأسلمها لأبني. أنا أطلب منكم أن تصلوا وتصوموا لأنه فقط بهذه الطريقة ستعرفون كيف تشهدون ابني بالطريقة الصحيحة من خلال قلبي الأمومي. صلوا لرعاتكم الذين، متحدين بابني، يستطيعون دائما وبفرح اعلان كلمة الله. شكرا.
أبنائي الأحباء، بصفتي ملكة السلام، أرغب بأن أعطيكم السلام، يا أولادي، السلام الحقيقي الذي يأتي من خلال قلب ابني الالهي. كأم، أنا أصلي لكي تملك الحكمة والتواضع والطيبة في قلوبكم – لكي يملك السلام – لكي يملك ابني. عندما يصبح ابني الحاكم في قلوبكم، سيكون باستطاعتكم أن تساعدوا الآخرين كي يعرفوه. عندما يملك السلام السماوي عليكم، هؤلاء الذين يفتشون عنه في الأماكن الخاطئة مسببين بذلك الألم لقلبي الأمومي، سيتعرفون عليه. يا أولادي، عظيم سيكون فرحي عندما أرى بأنكم تقبلون كلماتي وترغبون بأن تتبعوني. لا تخافوا، أنتم لستم لوحدكم. أعطوني أيديكم وأنا أقودكم. لا تنسوا رعاتكم. صلوا لكي يستطيعوا بأفكارهم أن يكونوا دائما مع ابني الذي دعاهم لكي يشهدوا له. شكرا لكم.
أولادي الأحبّة، من كلّ قلبي أناشدكم، أتوسّل إليكم، يا أولادي، نَقّوا قلوبَكم من الخطيئة وارفعوها إلى الله وإلى الحياة الأبديّة. أرجوكم، كونوا يَقِظين ومنفتحين على الحقيقة. لا تسمحوا لكلّ ما هو من هذه الأرض بأن يبعدَكم عن المعرفة الحقيقيّة للفرح في الشراكة مع ابني. إنّني أقودكم على طريق الحكمة الحقيقيّة، فَبِها فقط ستعرفون السلامَ والخير الحقيقيّين. لا تضيّعوا الوقت في طلب علاماتٍ من الآب السماوي، لأنّه قد سبق وأعطاكم أعظمَ علامة، وهي ابني. لهذا، يا أولادي، صلّوا ليتمكّنَ الروحُ القدس من أن يقودَكم إلى الحقيقة، ويساعدَكم على معرفتها، وحتّى تتمكّنوا، من خلال هذه المعرفة للحقيقة، أن تكونوا واحداً مع الآب السماوي ومع ابني. هذه هي المعرفة الحقيقيّة التي تمنح السعادةَ على الأرض وتفتح بابَ الحياةِ الأبديّة والحبّ اللامتناهي. أشكركم.
أولادي الأحبّة، بقلبٍ أموميٍّ مملوءٍ بالحبِّ لكم، يا أولادي، أودُّ أن أعلّمَكم الثقة التامّة بالله الآب. أرغبُ في أن تتعلّموا، من خلال نظرة داخليّة وإصغاء داخليّ، اتّباعَ مشيئةِ الله. أرغبُ في أن تتعلّموا الثقة اللامحدودة برحمتِه وبحبِّه، كما أنا وثقتُ دائمًا. لذلك، يا أولادي، طهِّروا قلوبَكم. حرّروا أنفسَكم من كلِّ شيء يربُطكم فقط بما هو أرضيّ واسمحوا لما هو من الله بأن يُكَوِّنَ حياتَكم من خلال صلاتِكم وتضحيتِكم - فيكونَ ملكوتُ الله في قلوبِكم؛ وتبدأوا في العيش انطلاقًا من الله الآب؛ وتسعَوا دائمًا إلى السير مع ابني. ولكن، من أجل كلِّ هذا، يا أولادي، يجب أن تكونوا فقراءَ بالروح وممتلئين حبًّا ورحمة. يجب أن تكونَ لديكم قلوبٌ طاهرة وبسيطة وأن تكونوا دائمًا مستعدّين للخدمة. أولادي، استمعوا إلي، إنّني أتكلّم من أجل خلاصِكم. أشكرُكم.
أولادي الأحبّة! رغبتي الأُموميّة هي أن تمتلئَ قلوبُكم بالسَلام، وأن تكونَ نفوسُكم طاهرة كي تتمكّنوا، في حضورِ ابني، من رؤيةِ وجهِه. لأنّني، يا أولادي، كأمٍّ أعرفُ أنّكم مُتعطِّشون إلى التعزيةِ والأملِ والحماية. أنتم، يا أولادي، بوعيٍ وبغيرِ وعيٍ تبحثون عن ابني. أنا أيضًا، خلالَ الوقتِ الّذي أمضيتُه على الأرض، فرحتُ، وعانيتُ، وتحمَّلتُ الآلامَ بصبر، إلى أن أزالها ابني، في كلِّ مجدِه. ولذلك أنا أقول لابني: ساعِدْهم دائمًا. أنتم، يا أولادي، بالحُبِّ الحقيقيّ، أنيروا ظلمةَ الأنانيّةِ الّتي تُغلِّفُ أولادي أكثرَ فأكثر. كونوا كُرماء. لِتكُن كِلتا يَدَيكُم وقلبُكم مفتوحِين دائمًا. لا تخافوا. بل سلِّموا نفسَكم لابني بثقةٍ ورجاء. وفيما تنظُرون إليه، عيشوا الحياةَ بحُبّ. فأنْ يُحبَّ الإنسانُ يَعني أن يعطيَ ذاتَه، وأن يتحمَّل، وألَّا يَدينَ أبدًا. أن يُحِبَّ يَعني أن يَعيشَ كلامَ ابني. يا أولادي، كأمٍّ أقولُ لكم: وحدَه الحُبُّ الحقيقيّ يُؤدِّي إلى السعادةِ الأبدية. أشكُرُكم.
أولادي الأحبّة، كانت حياتي على الأرض بسيطة. فقد أحبَبتُ وفرِحتُ بالأشياء الصغيرة. أحبَبتُ الحياة - عطيّةَ الله - على الرغم من الألم والعذابات التي اخترقَت قلبي. أولادي، كانت لديّ قوّةُ الإيمان والثقة اللامحدودة في محبّةِ الله. جميعُ الذين لديهم قوّةُ الإيمان هم أقوى. فالإيمان يجعلُكم تعيشون وفقًا لما هو صالح، ومن ثمّ يأتي نور محبّةِ الله في الوقتِ المناسب. هذه هي القوّة التي تُساند في الألم والعذاب. أولادي، صلّوا من أجل قوّةِ الإيمان، وثِقوا بالآب السماوي ، ولا تخافوا. اعلَموا أنّ أيَّ مخلوقٍ ينتمي إلى الله لن يَضيع، بل سيعيشُ إلى الأبد. كلُّ ألمٍ له نهايتُه ومن ثمّ تبدأ الحياة في الحريّة هناك حيث يأتي جميعُ أولادي - حيث يتمُّ إرجاعُ كلّ شيء. أولادي، معركتُكم صعبة. وسوف تكون بعدُ أكثرَ صعوبة، ولكن أنتم اتبَعوا مَثَلي. صلّوا من أجل قوّةِ الإيمان؛ وثِقوا في حبِّ الآب السماوي. أنا معكم، وأُظهِرُ ذاتي لكم، وأشجّعُكم. بحبٍّ أموميٍّ لا محدودٍ أعانِقُ نفوسَكم. أشكُرُكم.
أولادي الأحبّة، كانت حياتي على الأرض بسيطة. فقد أحبَبتُ وفرِحتُ بالأشياء الصغيرة. أحبَبتُ الحياة - عطيّةَ الله - على الرغم من الألم والعذابات التي اخترقَت قلبي. أولادي، كانت لديّ قوّةُ الإيمان والثقة اللامحدودة في محبّةِ الله. جميعُ الذين لديهم قوّةُ الإيمان هم أقوى. فالإيمان يجعلُكم تعيشون وفقًا لما هو صالح، ومن ثمّ يأتي نور محبّةِ الله في الوقتِ المناسب. هذه هي القوّة التي تُساند في الألم والعذاب. أولادي، صلّوا من أجل قوّةِ الإيمان، وثِقوا بالآب السماوي ، ولا تخافوا. اعلَموا أنّ أيَّ مخلوقٍ ينتمي إلى الله لن يَضيع، بل سيعيشُ إلى الأبد. كلُّ ألمٍ له نهايتُه ومن ثمّ تبدأ الحياة في الحريّة هناك حيث يأتي جميعُ أولادي - حيث يتمُّ إرجاعُ كلّ شيء. أولادي، معركتُكم صعبة. وسوف تكون بعدُ أكثرَ صعوبة، ولكن أنتم اتبَعوا مَثَلي. صلّوا من أجل قوّةِ الإيمان؛ وثِقوا في حبِّ الآب السماوي. أنا معكم، وأُظهِرُ ذاتي لكم، وأشجّعُكم. بحبٍّ أموميٍّ لا محدودٍ أعانِقُ نفوسَكم. أشكُرُكم.
To compare Medjugorje messages with another language versions choose

 


Wap Home | Updates  | Medjugorje[EN]  | Messages  | News & Articles[EN]  | Videos[EN]  | Pictures[EN]

Powered by www.medjugorje.ws